جديد الأخبار
هل للإنسان أن يعتمر عن صديقه مقابل أن يقرأ القرآن لوالده => عبدالعزيز بن باز رحمه الله لا يحج إلا عن الميت والحي العاجز => عبدالعزيز بن باز رحمه الله حكم الصدقة والحج عمن كان يذبح لغير الله => عبدالعزيز بن باز رحمه الله هل يصح الحج عن الميت الذي تركه تساهلاً؟ => عبدالعزيز بن باز رحمه الله حج الصغير => اللجنة الدائمة للإفتاء دعاء ليلة النصف من شعبان => اللجنة الدائمة للإفتاء حكم صوم أيام من شعبان => محمد بن عثيمين رحمه الله تأخير قضاء رمضان إلى شعبان ولو بلا عذر => اللجنة الدائمة للإفتاء يستحب صيام الأيام البيض ولو من شعبان => اللجنة الدائمة للإفتاء هل للمصلي أن يرفع يديه بالدعاء بعد كل صلاة => عبدالعزيز بن باز رحمه الله
جديد الموقع

لا يحج إلا عن الميت والحي العاجز

2207 | الثلاثاء PM 12:27
2017-07-25

حج الصغير

2229 | الثلاثاء PM 12:08
2017-07-25
البحث
البحث
التغريدات
المتواجدون الان
انت الزائر رقم : 43959
يتصفح الموقع حاليا : 4
الاحصائيات
1300
الفتاوي
احصائيات الزوار
21
زوار اليوم الحالي
12
زيارات اليوم الحالي
196
زوار الاسبوع الحالي
952
زيارات الاسبوع الحالي
12
زوار الشهر الحالي
21
زيارات الشهر الحالي
132992
كل الزيارات
عرض المادة

الحكمة في النهي عن الانتحار

الحكمة أن الله حرم دم المسلم وتوعَّد عليه بوعيد شديد كما في قوله تعالى: وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا وثبت في الحديث أن أول ما يُقضى فيه بين الناس يوم القيامة في الدماء، ويدخل في ذلك قتل الإنسان نفسه فإنها ملك لله وليس له أن يتصرف فيها بما يضرها وقد ركَّب الله في الطباع محبة الإنسان لنفسه، فإذا وجد من يخالف ذلك دل على أنه خارج عن الطبع والشرع، وقد وردت الأحاديث في النهي عن الانتحار كقول النبي- صلى الله عليه وسلم-: من وجأ نفسه بحديدة فقتل نفسه؛ فحديدته في يده يجأ بها نفسه في نار جهنم خالدًا مُخلدًا فيها أبدًا، ومن تحسَّى سُمَّا فقتل نفسه فسُمّه في يده يتحسَّاه خالدًا مخلدًا فيها أبدًا، ومن تردَّى من شاهق فقتل نفسه فهو يتردى في نار جهنم خالدًا مُخلدًا فيها أبدًا.. وذكر النبى صلى الله عليه وسلم- بعض من قاتل معه أنه من أهل النار مع أنه قاتل قتالا شديدًا فأصابته جراحه فقتل نفسه، ولا يدخل في ذلك إذا تقدم للعدو ودخل بين الصفوف وتعرض للقتل إذا كان قصده إنهاك قوة العدو وإيقاع النكاية بهم، فقد كان أحد المسلمين يدخل في صفوف الأعداء وهو يعلم أنهم سيقتلونه لا شك، وأدلة تحريم الانتحار كثيرة معلومة.

  • الاربعاء PM 01:36
    2016-05-04
  • 1094
التعليقات
    = 7 + 7

    /500
    Powered by: GateGold