جديد الأخبار
هل للإنسان أن يعتمر عن صديقه مقابل أن يقرأ القرآن لوالده => عبدالعزيز بن باز رحمه الله لا يحج إلا عن الميت والحي العاجز => عبدالعزيز بن باز رحمه الله حكم الصدقة والحج عمن كان يذبح لغير الله => عبدالعزيز بن باز رحمه الله هل يصح الحج عن الميت الذي تركه تساهلاً؟ => عبدالعزيز بن باز رحمه الله حج الصغير => اللجنة الدائمة للإفتاء دعاء ليلة النصف من شعبان => اللجنة الدائمة للإفتاء حكم صوم أيام من شعبان => محمد بن عثيمين رحمه الله تأخير قضاء رمضان إلى شعبان ولو بلا عذر => اللجنة الدائمة للإفتاء يستحب صيام الأيام البيض ولو من شعبان => اللجنة الدائمة للإفتاء هل للمصلي أن يرفع يديه بالدعاء بعد كل صلاة => عبدالعزيز بن باز رحمه الله
جديد الموقع

لا يحج إلا عن الميت والحي العاجز

2183 | الثلاثاء PM 12:27
2017-07-25

حج الصغير

2208 | الثلاثاء PM 12:08
2017-07-25
البحث
البحث
التغريدات
المتواجدون الان
انت الزائر رقم : 43052
يتصفح الموقع حاليا : 5
الاحصائيات
1300
الفتاوي
احصائيات الزوار
39
زوار اليوم الحالي
24
زيارات اليوم الحالي
153
زوار الاسبوع الحالي
613
زيارات الاسبوع الحالي
24
زوار الشهر الحالي
39
زيارات الشهر الحالي
129186
كل الزيارات
عرض المادة

الإنفاق على المرأة التي لا تصلي ولا تصوم

هذه يجب أن تدعى إلى الله وأن تعلم وتنصح وتوجه إلى الخير؛ لأن ترك الصلاة جريمة عظيمة؛ بل كفر بالله، نعوذ بالله من ذلك، فالواجب على وليها كأبيها أو أخيها أو عمها أو نحوهم أن يعلموها ويرشدوها ويفقهوها حتى تصلي، أما الإنفاق عليها فينفق عليها إذا كانت فقيرة، ينفق عليها لعل الله يهديها حتى تهتدي أو تقتل، إذا لم تهتد يرفع بأمرها إلى المحكمة والمحكمة تستتيبها فإن تابت وإلا قتلت؛ لأن ترك الصلاة جريمة عظيمة، توجب القتل لمن لم يتب، ومع ذلك يحكم بكفره في أصح قولي العلماء وإن لم يجحد الوجوب، فالواجب على أولياء هذه المرأة أن ينصحوها ويعظوها ويذكروها ولا مانع أن يؤدبها أبوها أو أخوها الكبير إذا استطاع ذلك لعلها تستقيم ولعلها تتوب، فإن أصرت رفع أمرها إلى المحكمة والواجب على القاضي أن يستتيبها ويمهلها ثلاثاً فإن تابت وإلا وجب قتلها إذا كانت مكلفة، قد بلغت الحلم لقول الله جل وعلا: فإن تابوا وأقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلو سبيلهم، فدل ذلك على أن من لم يقم الصلاة لا يخلى سبيله، وقال عليه الصلاة والسلام: (نهيت عن قتل المصلين)، فدل على أن من لا يصلي يقتل حتى يستراح من شره وحتى لا يجر غيره إلى هذه الجريمة، لكن بعد الاستتابة، بعد أن يستتاب ثلاثة أيام فإن تاب وإلا قتل، يسجن ويضيق عليه لعله يتوب فإن تاب وإلا قتل كافراً، هذا هو الصواب وإن لم يجحد الوجوب، لا يغسل ولا يصلى عليه ولا يدفن في مقابر المسلمين، وإن كان له مال فماله لبيت المال فيء لا يرثه أقاربه المسلمون، نسأل الله للجميع الهداية ولا حول ولا قوة إلا بالله.

  • الخميس AM 08:49
    2011-01-13
  • 1692
التعليقات
    = 2 + 8

    /500
    Powered by: GateGold